اطلاق اول اكاديمية للنساء صاحبات المؤسسات
الغرفة الوطنية للنساء صاحبات المؤسسات تطلق
أوّل أكاديمية للنساء صاحبات المؤسسات في تونس
وتفتح الحوار حول:
« العلاقة الشغلية بين المرونة والسلامة من أجل عمل لائق »
الخميس 31 مارس 2016 بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية

تنظّم الغرفة الوطنية للنساء صاحبات المؤسسات بالشراكة مع منظمة العمل الدولية، ندوة حوارية حول « العلاقة الشغلية بين المرونة والسلامة من أجل عمل لائق »وذلك يوم 31 مارس القادم بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.
وتعدّ هذه الندوة الحوارية بمثابة ثمرة مجهودات للتعاون والشراكة بين الغرفة الوطنية للنساء صاحبات المؤسسات ومنظمة العمل الدولية، وذلك من خلال قسم أنشطة العاملين ومشروع: »الطريق الى الأمام بعد الثورة،العمل اللائق للمرأة في تونس ومصر »والذي تنفذّه منظمة العمل الدوليّة بتمويل من وزارة الشؤون الخارجية الفنلندية.
وستشهد هذه الندوة الحوارية اشارة ان انطلاق أوّل أكاديمية للنساء صاحبات المؤسسات في تونس وتتنزّل في اطار انطلاق حلقة التكوين الأولى وموضوعها « التوافق الاجتماعي ».
وتهدف الندوة الحوارية الى تشريك النساء صاحبات المؤسسات في عملية تفكير بنّاء تتعلّق بالطرق الجديدة في العلاقات الشغلية بالرجوع لمتطلبات المرونة والسلامة. وستمكن الندوة الحوارية من ابراز التجارب الناجحة للخروج بتوصيات بنّاءة ناجحة تستجيب للتحديات المطروحة في سوق الشغل والمرتبطة بخصوصيات بعث المشاريع النسائية.
ويشارك في هذا الحدث عدد من ممثلي وممثلات الغرفة الوطنية للنساء صاحبات المؤسسات ومنظمة العمل الدولية وسفير دولة فنلندا بتونس،ونساء تونسيات صاحبات مؤسسات وأعضاء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، ومجموعة من الخبراء والجامعيين وممثلين عن الادارة والمؤسسات الاعلامية التونسية.

Article similaire

Laisser un commentaire