الملتقى الوطني للمسرح في الوسط المدرسي
قبلي 30،29 أفريل – 01 ماي 2016

تتويجا لروزنامة الأنشطة الثّقافيّة الوطنيّة في الوسط المدرسي(المرحلة الإعداديّة والتّعليم الثّانوي) للسّنة الدّراسيّة 2015/2016 التي انطلقت منذ شهر أكتوبر مع « الملتقى الوطني للإبداعات الأدبيّة » بتطاوين، مرورا بالملتقى الوطني للصّورة والسّينما بباجة في شهر ديسمبر من نفس السّنة، والملتقى الوطني للموسيقى بصفاقس في عطلة الرّبيع 2016، تحتضن المندوبيّة الجهويّة للتّربية بقبلي أيّام 30،29 أفريل – 01 ماي 2016 فعاليّات الملتقى الوطني للمسرح والذي ستقدّم عروضه بدار الثّقافة محمّد المرزوقي بدوز التي استعدّت منذ فترة لاحتضان هذه المناسبة الوطنيّة. وهو ملتقى ستشارك في برنامج عروضه كافّة المندوبيّات الجهويّة للتّربية وعددها 26 على امتداد أيّام الملتقى وفق توزيع أعدّته مصلحة الأنشطة الثّقافيّة بالمندوبيّة الجهويّة للتّربية بقبلي، علما أنّ المشاركات تتوزّع بين مدارس إعداديّة ومعاهد ثانويّة بنسب متفاوتة، كما أنّ التّحكيم يراعي هذا التّقسيم. وتجدر الإشارة إلى أنّ نظام الملتقى الوطني للمسرح بالوسط المدرسي يسبقه الملتقى الجهوي للمسرح الذي انتظم طيلة شهر أفريل . وتجدر الإشارة إلى أنّ عدد المشاركات الجمليّة للمؤسّسات التّربويّة في الملتقيات الجهويّة لهذه السّنة باغ 328 مؤسّسة تربويّة أي نسبة 25 في المائة من مجموع المدارس الإعداديّة والمعاهد وهو عدد قياسي بالمقارنة مع السّنوات الفارطة. وتأتي هذه « الطّفرة » نتيجة الإجراءات التي اتّخذتها الوزارة منذ بداية السّنة الدّراسيّة الحاليّة انطلاقا من تخصيص مساء الجمعة من كلّ أسبوع للأنشطة الثّقافيّة بالوسط المدرسي والشّروع في ترسيخ « إجباريّة » النّشاط الثّقافي بالمؤسّسات التّربويّة فضلا عن عديد الأنشطة والملتقيات الجهويّة والوطنيّة التي انكبّت على تشخيص منظومة الأنشطة الثّقافيّة واستقراء واقعها من أجل استنباط الحلول العمليّة للمشاكل المزمنة التي تعاني منها. وسيتبارى التّلاميذ من أجل الصّعود على منصّة التّتويج، علما أنّ جوائز عديدة ستسند للمتوجّين سواء على المستوى الفردي أو الجماعي أو كتابة النّص أو غيرها من المجالات الدّاخلة في صميم الإنتاج المسرحي نظرا إلى أنّ الغاية ليست المنافسة أو الحصول على الجوائز بقدر ما تتمثّل في تثمين الإبداعات التّلمذيّة تحت إشراف أساتذة التّربيّة وغيرهم من منشّطي نوادي المسرح الذين يفدون من اختصاصات وموادّ أخرى.

Article similaire