تنظم مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل مائدة مستديرة تحت عنوان « المناصرة من اجل تطوير الخدمات البلدية » يوم الخميس 26 جانفي 2017 بنزل المرادي – قمرت.
تستعرض المؤسسة من خلالها كافة اشغال مشروع « دق الباب » الذي نفذته طيلة 14 شهر بمنطقتي « سكرة والمرسى » والذي يهدف لتشريك المواطنين (خصوصا الشباب) في العمل البلدي والحوكمة المحلية.
كما يقدم عدد من نشطاء المشروع خلاصات البحث الميداني الذي قاموا به في أحياءهم ومناطقهم.
للتسجيل الرجاء ملئ الاستمارة التالية:
https://goo.gl/Op6xoM
لمزيد من التفاصيل يرجى الاتصال بـمحمد خالد نصرة:
554 260 29 (216+)
أنفر الرابط التالي للاطلاع على محاورالنشاط والمشروع :
https://goo.gl/oGiBZx

Bilelkhaled

تنظم مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل المؤتمر الختامي لمشروع “دق الباب” الذي نفذته المؤسسة على امتداد  14 شهرا بالشراكة مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (Mepi)، وذلك يوم الخميس 26 جانفي المقبل بنزل المرادي بقمرت انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا تحت شعار: حوار ديمقراطي من أجل تطوير الخدمات المحلية.

ويحضر المؤتمر الاختتامي ممثلون عن مؤسسة الياسمين وعن مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية ونواب من البرلمان إضافة إلى مجموعة من المسؤولين المحليين بجهتي المرسى وسكرة وعدد من الباحثين والإعلاميين.

وقد عمل المشروع خلال مختلف مراحل تنفيذه على تكريس مفهومي الحوكمة المحلية واللامركزية استجابة لما ورد في الباب السابع من الدستور التونسي المتعلق بالسلطة المحلية، وكان ذلك عبر استبيان للآراء وتنظيم مقاه شبابية لفتح الحوار مع المواطنين في أحياء المرسى وسكرة لا سيما الشبان المتراوحة أعمارهم بين 18 و35 سنة، إضافة إلى تنظيم دورات تكوينية وبرامج مسابقات وحملة ميدانية تحسيسية نفذها الشباب المشاركون في المشروع داخل أحيائهم حيث كانوا على اتصال مباشر بالأهالي لتوعيتهم وتحفيزهم على المشاركة في الشأن المحلي.

ويختتم مشروع “دق الباب” أشغاله من خلال ندوته الختامية ليكون تتويجا لتجربة رائدة في مجال العمل المواطني الميداني وكذلك البحثي وليكون فرصة لفتح أبواب حوار مفتوح حول تطوير الخدمات المحلية بمدينتي المرسى وسكرة. وسيقوم ميسّرو مشروع “دق الباب” (Facilitateurs) بمناصرة وعرض لخلاصات البحث الميداني في إطار المشروع، كما سيتم تكريم ثلة من الشباب المشاركين والفاعلين في المشروع.

Article similaire