عن دار مومنت للكتب والنّشر بلندن
————————————————–
« مَنْ كَتَبَ هَذَا الكِتاَبَ شَخْصٌ مَيِّتٌ تَقْرِيبًا. أَنَا أشرف القرقني- مَنْ يَكْتُبُ هَذِهِ الشَّهَادَةَ عَنْهُ الآنَ- لَسْتُهُ عَلَى النَّحْوِ الّذِي يَجْعَلُنَا مُتَطَابِقَيْنِ. لَكِنَّنِي لَسْتُ شَخْصًا آخَرَ أَيْضًا. (الدَّوْلَةُ مَثَلاً تَعْرِفُ ذَلِكَ جَيِّدًا. وَهِيَ تَضَعُنَا فِي الخَانَةِ نَفْسِهَا.
اسْمُهُ الذِي يَرْتَاحُ عَلَى غِلاَفِ الكِتَابِ هُوَ اسْمِي الذِي يَخْتَضُّ هُنَا، أَسْفَلَ هَذِهِ الشَّهَادَةِ. وَإِلَيْهِ، دَائِمًا تُهْدَى نُصُوصِي القَادِمَةُ ».

Article similaire