خلصت لجنة إصلاح الزمن المدرسي المنبثقة عن الندوة الوطنية لدراسة مخرجات الحوار الوطني حول إصلاح المنظومة التربوية، في تقريرها، إلى ضرورة مراجعة الزمن المدرسي باتجاه الزيادة في عدد أيام الدراسة مع التقليص في ساعات التعلّم في اليوم الواحد، والملاءمة بين زمن التعلم والزمن المدرسي من جهة وبين الزمن المدرسي والزمن الاجتماعي من جهة أخرى، إضافة إلى إحداث فضاءات زمنية وسط الأسوع للاندية الثقافية والرياضية، علاوة على ضبط سقف أقصى لزمن التعلم في كل مستوى وتكون أنشطة التدارك والعلاج ضمنها.

وقدمت اللجنة، وفق التقرير العام لدراسة مخرجات الحوار الوطني حول إصلاح المنظومة التربوية، المنشور على موقع وزارة التربية، مقترحا يقوم على تغيير الزمن المدرسي في مستوياته الثلاثة: السنوي والأسبوعي واليومي، وذلك بهدف توفير ظروف ملائمة لإنجاح العملية التربوية.

وبالنسبة للزمن المدرسي السنوي، ارتأت اللجنة اعتماد نظام السداسيتين على أن يكون افتتاح السنة الدراسية بداية من غرة سبتمبر واختتامها في 30 جوان، وتفصل بين السداسيتين عطلة تكون منتصف السنة الدراسية وتدوم أسبوعين، أما السداسية الواحدة فتتخلّلها عطلة بأسبوع بعد كل خمس أسابيع من الدراسة.

أما على مستوى الزمن الأسبوعي، فقد ذهبت اللجنة إلى اعتماد أسبوع الدراسة بحساب 5 أيّام بالنسبة للمرحلة الإبتدائية و6 أيّام بالنسبة للمرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي على أن يخصّص مساء الإربعاء للأنشطة الثقافية ومساء الجمعة للأنشطة الرياضية.

وفي ما يتعلق بالزمن اليومي، رأت اللجنة المعنية، ان يكون الحد الأقصى لساعات الدراسة بالنسبة للمرحلة الإبتدائية 24 ساعة أسبوعيا بما يقابل 5 ساعات يوميا مع الحرص على أن لا تكون مسترسلة، وللهياكل البيداغوجية أن تحدد الساعات تمشيا مع خصوصيات كل جهة.

ويكون الحد الأقصى لساعات الدراسة بالمرحلة الاعدادية والتعليم الثانوي 32 ساعة أسبوعيا بما يقابل 6 ساعات يوميا، على أن تتوقف الدراسة بكل المؤسسات التربوية على الساعة الرابعة بعد الزوال وتبقى المؤسسات المعنية مفتوحة حتى الساعة السادسة مساء أمام الأنشطة الثقافية وحصص التدارك وعقد المجالس البيداغوجية والإدارية.

أما في ما يخص زمن الحصة، فسيتم ضبط الحجم المدرسي بالنسبة للمرحلة الإبتدائية بحسب خصوصية كل تعلّم، على أن يتم توزيع هذا الحجم الزمني على حصص التعلّم في الأسبوع، وبالنسبة للمرحلة الإعدادية والتعليم الثانوي تبقى الحصة على حالها أي 55 دقيقة.

ومن المنتظر أن تنطلق وزارة التربية في تطبيق عديد المقترحات التي خلص إليها الحوار الوطني حول إصلاح المنظومة التربوية بداية من السنة الدراسية المقبلة ومن بينها تلك المتعلقة بالزمن المدرسي.

وفي ما يلي رابط التقرير العام الكامل لدراسة مخرجات الحوار الوطني حول إصلاح المنظومة التربوية:

www.reference.education.gov.tn/2016-02-10/Rap-reform.pdf

تونس-النهار نيوز

 

Article similaire

Laisser un commentaire