تثلث الصبغية 21 أو ما يعرف بالطفل المنغولي هو مرض خلقي ينتج عن خلل كروموزومي وهو ما يؤدي إلى تخلف ذهني ملحوظ تصاحبه عادة تغيرات مورفولوجية كصغر حجم الرأس وقصر القامة وضعف في العضلات. كما ترافقه عيوب خلقية (في القلب/ المعدة ….). نسبة الإصابة بالمرض في صفوف المواليد الجدد في تونس تعد مرتفعة نوعا ما حيث تبلغ 1/600 مولود، ويعد تأخر سن الزواج من أبرز أسباب الإصابة به.
اختير 21 مارس ليكون اليوم العالمي لتثلث الصبغية 21 والهدف الأساسي منه هو التوعية بهذا المرض، حيث أن الطفل المنغولي يستطيع التعلم والتقدم شرط توفر عناية خاصة، فهناك من هم من حاملي الشهائد العليا ويعيشون حياة طبيعية رغم إصابتهم بالمرض. وقع إنشاء جمعيات للاهتمام بالأطفال المنغوليين وإدماجهم في الحياة الاجتماعية والمدرسية وتكوينهم بغرض تسهيل إدراجهم في الحياة المهنية.
في هذا الإطار وككل سنة، ينظم نادي ريادة الأعمال، Business Club ، مبادرة خيرية تحت عنوان « ما تنسانيش 2 / Count me in » تهدف الى بعث البهجة ورسم بسمة أمل على وجوه هؤلاء الأطفال، وذلك يوم الأحد غرة ماي بجمعية أمد (AMED) بتونس تحديداً بالمنزه 1 .
___________________________________________


Trisomy 21 -also known as World Down Syndrome- is a genetic disorder. It is typically associated with physical growth delays, characteristic facial features, and mild to moderate intellectual, and other physical disorders.

Lately, it was noted that 1/600 new born in Tunisia carries this disease. And getting married at a delayed age is considered as one of its main causes.

Following these statistics, March 21st has been chosen as the “World Down Syndrome Day” as a campaign to raise awareness and emphasize the Trisomy 21 carriers’ talents.

In fact, Occupation, special education and training contribute in helping them achieve improvement and have a stable life. A certain percentage of these Mongolians have actually succeeded in getting bachelor degrees in various fields.

For the purpose of providing them with the necessary care, associations were founded to integrate Mongolian kids in social, educational and why not, professional life.

Yearly, the Business club takes the lead and organizes a 2nd edition of the charitable initiative “Count me in”, which considers making the Mongolian kids smile as its main aim.

The event will take place on May 1st, at AMED association in Tunis precisely in Menzah 1.
___________________________________________
For more informations contact us :
– Facebook Page : www.facebook.com/BusinessClub55
– Project Leader : Malek Bannour 93 471 572
– Club President : Ashref Amri 50 255 209

Article similaire