معرض الرسوم الكاريكاتورية للفنان توفيق الكوكي
تحت عنوان  » ثقـــــــافة التسامـــــــــــح  »

اختار الفنان الكاريكاتوري توفيق الكوكـــي أن يكون عنوان معرضـــــــه السنــوي  » ثقافة التسامح  » وذلك لما تحــتويه لوحاته الفنـــــية التي سوف يحتضنها رواق الفنون ببن عروس من 18 مارس الى غايــــة 15 أفريل 2016 من نقد للأوضـاع السياسية والإقتصادية والإجتماعـــية التي تمر بها البلاد بعد ثورة 14 جانــــــــفي 2011 .
لقد قدم توفيق الكوكي في لوحاته الفنية مواضيع مختلــفة كالإنتهازيـــــة والسرقة والموالاة والتحجر الفكري لدى التكفيريين وعدم تأقلم هذه الفئة مع الفئـــــــــــــــة المنفتـحة والمتسامـــحة ممـــا انجر عن ذلك تـــــدهور علــــــى الصعيـــــــــــــــــد السياســــــي والإ جتماعي وذلك بتفشي ظاهرة الإرهاب والنهب والتـــــــهريــــــب والترهيـــب وهذه سياسة ممنهجة من الفــــكر الظلامـــــي وقد قدمها الفنـــان فـي لوحاتــــــه الفنية بأسلوب نقدي وإصلاحــــي للأوضـــاع التي تمر بها البــــــــــلاد موضحا أن للثقـــــــــــافة دور هام لمحــــــــــاربة هذه المظاهـــــــــــر السلبيــــــة والمتخلفة وقد استعمل توفيــــق الكوكـــي تقنيات جديدة كالرســـــــــم بالحبـــــــــر الصيني الأبيــــــض على الورق الأســــــــــود وطريقة الرسم بقلـــــم الرصـــــاص باستعمال تقـــنية  » L’estompage » وذلك تعبيـــرا عن قتامة الأوضــــاع التي تمـــــر بها البــــــلاد من عــــــــــــدم الإستــــــقرارعلى الصعيــــــــد الأمنـــــــــــي والإقتصــــــــادي والإجتمـــاعي والمنـجر عنه ظهورغـــــــــــــــــــول الإرهـــــــاب
والتجاذبـــــات السياسيــــــة والحـــــــــــراك الإجتمــــــاعي مـن اعتصـــامـــــــات واضرابات ومطلبية مع غياب الإنتاجية مما أرهق كـــــــــاهل الدولــــــــة .
في رسالته في هذا المعرض أراد توفيق الكوكي أن يقول أن ثقــــــــــــافة التسامح والتحابب قد تجعل من بلدنا بلد أمن وسلام واستقرار رغم اختلاف الـــــــــرأي بين أبنائه العاملين بالساعد والفكر (منقول).
Article similaire

Laisser un commentaire