على إثر ما خلفته الأزمة المالية العالمية من تداعيات خطيرة على اقتصاديات دول العالم وآثارها السلبية على العملية التنموية برمتها وما شهده العالم العربي من تطورات متلاحقة كشفت عن أزمات هيكلية ومشاكل اجتماعية واقتصادية جوهرية ساد شعور عام لدى صناع القرار السياسة وعلماء الاقتصاد بالحاجة الملحة إلى إعادة النظر في قواعد وآليات النظام الاقتصادي السائد خاصة لدى من قرؤوا ما يجري على أنه أزمة نظام وليست مجرد أزمة مالية قطاعية.

كما دفعهم ذلك إلى البحث عن هياكل وآليات جديدة وكذلك منتجات مبتكرة ضمن منظومة اقتصادية ومالية جديدة تقوم على قواعد أخلاقية مفقودة، ووُجدت حاجة إلى تطوير الصناعة المالية وإعادة هيكلتها بشكل يتناسب مع التحولات الاقتصادية الجارية ويستجيب للاحتياجات التمويلية الاستثمارية الربحية الاقتصادية منها والتنموية الشاملة.

وقد أصبح تطوير الصناعة المالية وإعادة هيكلتها باعتماد قواعد جديدة لعمليات الابتكار المالي وإيجاد آليات أكثر فاعلية ونجاعة تبتعد في تعاملاتها عن المديونية والمجازفة والبيوع الصورية والرهن الوهمي والمتاجرة بالوعود أمرا ضروريا للحفاظ على التوازنات المالية للاقتصاد الكلي وبما يجعلها تحظى بقبول كل الفئات الاجتماعية نظرا لما تضمنه من عدالة اجتماعية.

screenshot-www.cfi.aer-fsegs.org 2016-04-16 09-00-32

وفي هذا السياق برزت الصناعة المالية الإسلامية في الساحة المالية العالمية التي تعصف بها الأزمات وذلك في شكل منتجات مالية ومصرفية ضمن نظام مالي يقوم على مبدأ المشاركة وعدم أكل أموال الناس بالباطل والذي تنتفي في إطاره التكاليف المسبقة للتمويل وما يرتبط بها من شروط مجحفة وضمانات مرهقة ويتطور في ضله التصكيك القائم على الأصول الحقيقية كإضافة نوعية تحد من سلبيات التوريق التقليدي للديون.

إن الصناعة المالية الإسلامية المحكومة بفلسفة إنسانية ابتكاريه ذات مقاصد ربحية وتنموية في آن واحد والمؤطرة بضوابط أخلاقية هي الأداة لتطوير الهندسة المالية التي من شأنها توفير المنتجات والأساليب التمويلية المحققة لأعلى درجات الكفاءة التخصصية والإستخدامية للموارد خاصة إنها سجلت في السنوات الأخيرة معدلات نمو تصل إلى حدود 20بالمائة كما يؤكد ذلك عديد الخبراء.

وقد أظهرت الهندسة المالية الإسلامية قدرة على التخفيف من الأزمة المالية العالمية بقواعد أخلاقية يفتقرها النظام المالي السائد كما مكنت هذه القواعد الهندسة المالية من تدابير واقعية قادرة على تجنب الوقوع في الأزمات المالية والاقتصادية من خلالها الأسواق والأدوات المالية الإسلامية وبحكم تصديها لعمليات التوريق المولدة للربا بوصفه وجه من وجوه أكل أموال الناس بالباطل ومواجهتها لصناديق الاستثمارات العقارية وهمية الفوائد.

وتشهد المؤسسات المالية الإسلامية تزايدا مستمرا يجعلها بحاجة لتقوية رسا ميلها وما يتطلبه ذلك من تشكيلة متنوعة ومتوا لفة من الأدوات والمنتجات المالية ذات جودا عالية تمتاز بالمصداقية والجاذبية مما يدفع إلى مزيد من البحث والتطوير في مجال الهندسة المالية.

وتُعتبر الهندسة المالية الإسلامية ذات أهمية كبرى في اقتصاديات دول العالم حيث تلعب دورا بارزا في حل إشكال نُدرة التمويل الذي اصطُدم به النظام المالي السائد وذلك عبر توفير التمويل الكافي للاستثمار والقادر على رفع التحديات الاقتصادية من ضعف في الإنتاجية والإنتاج الحقيقي والتصدي للتحديات التنموية من فقر وبطالة وتفاوت وما يُفرزه من إقصاء اجتماعي.

إن الواقع في حاجة ماسة لوجود أسواق وأدوات مالية محكومة بقواعد أخلاقية وذات كفاءة عالية وقادرة على مواجهة الأزمات وتفعيل النشاط الإنساني بما يخدم هدف الربحية ضمانا لاستمرارية النشاط الاقتصادي وتطوره وبما يحقق المقاصد التنموية من صحة وتعليم وتشغيل وحماية للبيئة والمحيط ليحقق بذلك شروط كرامة الإنسان في الأرض التي استُعمر فيها.

وفي هذا الإطار يأتي موضوع ملتقى صفاقس الدولي الرابع للمالية الإسلامية تحت عنوان – الهندسة المالية بين الضوابط الأخلاقية والمستحقات الربحية والمقاصد التنموية  –ساعيا إلى الإجابة على الأسئلة الجوهرية التالية  :

  • ما هي القواعد والأسس التي يجب أن تحكم عمليات الابتكار وتضبط نماذج الهندسة المالية من أجل حفظ هرم التوازن بين الاقتصاد الحقيقي والاقتصاد المالي والنقدي في إطار الضوابط الشرعية ؟
  • كيف يمكن التوفيق والمواءمة بين متطلبات تطوير الصناعة المالية الإسلامية ومستجدات الهندسة المالية في إطار الضوابط الشرعية للمعاملات المالية؟
  • ما هي فرص نجاح المنتجات المالية الإسلامية وعمليات التصكيك الإسلامي في تحقيق المقاصد الربحية والتنموية؟ وما هو مستوى سلامتها الشرعية وكفاءتها التخصيصية والاستخدامية للموارد؟

ويهدف هذا الملتقى لتحقيق العناصر الرئيسة التالية :

  •  
  • التعريف بقواعد وأسس الهندسة المالية وضوابط الابتكار في الصناعة المالية الاسلامية وأهميتها في ترشيد النظام النقدي والمالي ؛
  • قياس مدى الترابط بين منتجات الهندسة المالية والأزمات المالية التي شهدها الاقتصاد العالمي، والحاجة لمعايير أخلاقية حاكمة لعمليات الابتكار المالي وأهميتها في التوازن والاستقرار المالي والاقتصادي؛
  • التعريف بالكفاءة الاقتصادية والمصداقية الشرعية للابتكارات المالية الإسلامية

Article similaire