أدى انتشار فايروس كورونا  إلى شلل في الاقتصاد العالمي وإفلاس عدد كبير من الشركات و تضاعف أرباح شركات أخرى وفي الوقت الذي ينشغل فيه الناس بالحجر الصحي خلال هذه الأزمة، قام ثلاثة شبان تونسيون بإطلاق شركة ناشئة لكراء السيارات عبر الأنترنت.

تستخدم الشركة التكنولوجيا لتكون وسيط بين الحرفاء الذين يريدون كراء السيارات وبين وكالات التأجير من خلال منصة سَلِسَلة على الانترنت توفر إمكانية للباحثين لإيجاد السيارة التي يريدونها.

وسعيا منها إلى رقمنة خدمة تأجير السيارات التقليدية تعمل هذه الشركة الناشئة التونسية في أكثر من عشرين دولة لتوفر عدد كبير جدا من السيارات في موقعهم الرسمي لتكون الشركة بمثابة سوق عالمية في هذا المجال.وتعقيبا على هذا الانتشار الرهيب في وقت وجيز قال الرئيس التنفيذي للشركة أنهم يعملون على التوسع في أسواق غربية في الفترة القريبة القادمة للوصول لأكثر من خمسين دولة وأكثر من عشرة آلاف سيارة قبل سنة 2021.وأضاف قائلا :”نحن نؤمن بأهمية المبادرة الفردية لإزدهار بلادنا الإقتصادي لهذا السبب نحن نسعى لتحدث شركة “وينرنتس” ثورة حقيقية في قطاع النقل من هنا، من تونس لنصل إلى كل أنحاء العالم، أما عن مهمتنا اليوم فنحن نعمل على أن جعل عملية كراء السيارات أبسط وأسهل من شراء علبة سجائر”.

Article similaire

Laisser un commentaire