من يتابع الشؤون المتصلة بالإسلام والمسلمين في السياق الراهن بألمانيا، تستوقفه ثلاثة قضايا أساسية للرصد والتأمل، يتصل أولها بمناخ سياسي وإعلامي ونفسي صعب تهيمن فيه الضغوط والمخاوف. وثانيها، تطور النظرة لمكانة الإسلام ودوره في المجتمع والدولة بشكل غير مسبوق، دور يطرح استحقاقات ملحة في مستوى الإندماج. أما العنصر الثالث فيتعلق بمسألة تعليم الإسلام في المدارس والجامعات، وما تثيره من إشكاليات بالنسبة للفكر الديني الإسلامي وتفاعله مع السياق التاريخي الألماني.
و في هذا الاطار، يتشرف منتدى الجاحظ بدعوتكم لحضور ندوة تحت عنوان :
« الإسلام والمسلمون في الزمن الألماني »
نستضيف فيها الاستاذ منصف السليمي، رئيس المؤسسة المغاربية الألمانية للثقافة والإعلام
و ذلك يوم السبت 26 مارس بنزل أفريكا – تونس ابتداءا من الساعة 15H00
كونوا في الموعد.

Article similaire

Laisser un commentaire