تتشرف منظمة أنا يقظ بدعوتكم لحضور ندوة صحفية حول اطلاق اول دراسة في تونس لتقييم نظام النزاهة الوطني و ذلك يوم الخميس 21 جويلية من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة منتصف النهار.

وتهدف هذه الدراسة إلى تحليل نظام النزاهة الوطني الذي يقوم على تبيّن درجة اعتماد الشفافية والنزاهة في المؤسسات الرئيسية التي تلعب دورا هاما في محاربة الفساد في تونس، معتمدين في ذلك على منهجية تقييمية تربط بين ما هو كمي ونوعي.

تسعى هذه الدراسة الى تجسيد الفهم الكلّي لوضع الحكومة من خلال تحليل 13 عمودا التي يمكن تصنيفها على النحو التالي:
• الحكومة: البرلمان، السلطة التنفيذية، السلطة القضائية.
• القطاع العام: الإدارة العمومية، المؤسسات المكلفة بتنفيذ القانون، الهيئات الانتخابية: الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، الموفق الإداري، المحاكم المالية: دائرة المحاسبات، هيئات مكافحة الفساد: الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.
• المؤسسات الأخرى: الإعلام، المجتمع المدني، الأحزاب السياسية، المؤسسات.

خلال الندوة سيتم الكشف عن ابرز نقاط الضعف والقوة لهذه المؤسسات و سيتم تقديم التوصيات اللازمة لتطوير نظام النزاهة الوطني بتونس

Article similaire