« نسانا ع الركح »

تظاهرة فنية ثقافية تتحدى الواقع و العقلية

تعيش مدينة مدنين أيام 08 ، 09 و 10 فيفري القادم أيام تظاهرة فريدة من نوعها و الأولى في التوجه الذي إختارتها .
تظاهرة محورها بالأساس المرأة بعنوان « نسانا ع الركح » .
هذه التظاهرة التي تنظمها جمعية « موزاييك » بمدنين تعمل على القطع مع العقلية الراسخة في الجنوب حول الصورة التي على المرأة أن تكون عليها .
صورة يفرضها المجتمع و يطلق أحكاما قاسية على المرأة الممارسة للفن بشتى أشكاله سوى المسرح أو الغناء أو الموسيقى أو الرقص .
بينما يخال لهذه العقلية ان المرأة المثالية و الناجحة هي المربية و المحامية و القاضية و الطبيبة و الأستاذة و غير ذلك من المهن التي تتشارك فيها المرأة مع الرجل دون خطوط حمراء .
من هنا أرادت « موزاييك » القطع مع هذه العقلية و الأحكام المسبقة لتعلن تنظيمها لأيام فنية ثقافية تجمع بين المسرح و الموسيقى و الندوات و الورشات بتقديم نساء مبدعات بين الهواية و الإحتراف .
اعمال مسرحية ستؤثث هذه الدورة التي تنطلق يوم الثامن من شهر فيفري بالمركب الثقافي بمدنين الى جانب عدد من الفضاءات الاخرى بالمدينة .

Article similaire