جلسات الاستماع العلنية في هيئة الحقيقة والكرامة 17 و 18 نوفمبر 2017 … بداية توثيق الانتهاكات بوجوه مكشوفة لتجاوزات أخلت بالحريات وبالكرامة .

أرقام عن جلسات الاستماع العلنية والعدالة الانتقالية..
– جلسات الاستماع العلنية ليومي الخميس والجمعة 17 و 18 نوفمبر سيتكلم فيها بين 8 و10 من ضحايا الاستبداد..
– تم اختيار هذه العينة من الضحايا من ذوي الانتهاكات الجسيمة.. ومن اتجاهات سياسية وفكرية متنوعة.. ومن مراحل وأحداث تاريخية مختلفة.. ومن عدة ولايات.. رجال ونساء..
– تم اختيار الشهادات العلنية من ضمن 11 الف ضحية تم الاستماع إليهم في جلسات سرية في مقرات الهيئة.. من بين 65 ألف ملف قدم للهيئة..
– ما سيقدم خلال الشهادات العلنية تم التقصي والتحقق حوله.. بالرجوع للارشيفات الحكومية المعنية.. انطلاقا مما قاله الضحايا في الجلسات السرية في مقرات الهيئة..
– سيتكلم الضحايا بموافقتهم.. وبوجوه مكشوفة.. لمدة تتراوح من 30 الى 45 دقيقة.. وتم اعدادهم اتصاليا لمثل هذا الموقف..
– ستكون الشهادات مؤطرة من ممثلي هيئة الحقيقة والكرامة.. لضمان التركيز والدقة وربح الوقت.. وسيكون التأطير عبر المرافقة في المنصة وعبر الاسئلة عند اللزوم.. دون تأثير أو منع..
– ستستمر خلال الفترة القادمة الشهادات العلنية بصفة دورية شهريا.. وسيكون فيها بعد الضحايا الاستماع أيضا لعدد من مرتكبي الانتهاكات..

Article similaire