ينظم فرع المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في تونس ندوةً دوليةً بعنوان: « النخب والانتقال الديمقراطي: التشكل والمهمات والأدوار » خلال الفترة 14 – 16 تموز/ يوليو 2016، وتدعو لجنة تحضير الندوة الباحثين الجامعيين إلى المساهمة بأوراق بحثية باللغات الثلاث: العربية والإنكليزية والفرنسية.

وتوفر هذه الندوة فرصةً علميةً مهمةً لتحليل مسارات تشكّل النخب وتجدّدها في عالمنا العربي، في ظلّ التحولات السياسية والاجتماعية، خصوصًا في سياق انتقالات ديمقراطية متعثّرة. وتعتمد الندوة على المقاربات المتعددة والعابرة للاختصاصات ضامنًا لتناولٍ علميٍّ مُثمر لهذه المسألة.

تحدد الورقة الخلفية للندوة أربعة محاور رئيسة للمواضيع التي ستتناولها والتي يمكن للباحثين إرسال مساهمات في إطارها، وهذه المحاور هي: النخب والحركات الاجتماعية الاحتجاجية؛ النخب والمسارات السياسية؛ النخب: التكوّن، والتحول، والمسارات؛ النخب والانتقال الديمقراطي.


شروط المشاركة

  • أن يكون المشارك باحثًا جامعيًّا.
  • أن يختار الباحث محورًا واحدًا لمداخلته وأن ينصّ صراحةً على ذلك.
  • أن تكون المداخلة بإحدى اللغات التالية: العربية، أو الفرنسية، أو الإنكليزية.
  • أن تراوح المداخلة النهائية ما بين 7000 – 9000 كلمة مصحوبة بملخّص بإحدى اللغتين الأخريين.
  • ألّا تكون المداخلة قد تمّت المشاركة بها سابقًا.
  • أن تُحرر الورقة العلمية وفق شروط التحرير المذكورة في الرابط www.dohainstitute.org

إرسال مشاريع المداخلات

  • ملء استمارة التسجيل المرفقة.
  • تقديم الملخصات: من 500 إلى 700 كلمة، بما في ذلك عنوان المداخلة، والإشكالية المطروحة، ومنهجية البحث، والأفكار الرئيسة، فضلًا عن خمس كلمات مفتاحية، وبيبليوغرافيا وجيزة.
  • سيرة ذاتية مختصرة، على ألّا تتجاوز 500 كلمة.
  • تُرسل مشاريع المداخلات وجوبًا على العنوانين الإلكترونيين التالين:

carep.tn@gmail.com ; henda.carep@gmail.com


جدول المواعيد

  • الموعد النهائي لإرسال الملخصات: 31 آذار/ مارس 2016.
  • إعلام القبول المبدئي: 15 نيسان/ أبريل 2016.
  • آخر موعد لقبول النص النهائي (الورقة العلمية الكاملة Full paper): 10 حزيران/ يونيو 2016.

لأيّ استفسار، يتمّ الاتصال على العنوان الإلكتروني: carep.tn@gmail.com، أو على رقم الهاتف: 0021623470863.

للاطلاع على الورقة الخلفية للندوة، انقر هنا

للاطلاع على معايير الأوراق البحثية المعتمدة في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، انقر هنا

Article similaire

Laisser un commentaire