إزاء ما تمرّ به حاليا منظومة الألبان من أوضاع متردية لم تشهد في السابق مثيلا لها وهي ناجمة عن ارتفاع غير مسبوق في الكميات المرفوضة من قبل المصانع وتعمد بعض المركزيات اعتماد نظام الحصص في قبول الحليب، وهي وضعية خطيرة تنذر بانهيار كامل حلقات المنظومة وخاصة حلقة الإنتاج باعتبارها الحلقة الأكثر هشاشة.
ينظم الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بالتعاون مع الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب ندوة صحفية حول تداعيات تواصل أزمة منظومة الحليب وذلك يوم الأربعاء 4 ماي 2016 على الساعة العاشرة والنصف صباحا بمقر الإدارة المركزية للإتحاد.
ونظرا إلى أهمية هذه الندوة في تسليط الضوء على الخسائر الجسيمة التي يتكبدها الفلاحون في هذه الفترة بالذات و الأخطار التي تتهدد حاضر المنظومة ومستقبلها في ظل غياب آليات تدخل ناجعة نرجو منكم المساهمة في تغطية وقائعها
وإذ نجدد لكم شكرنا على ما تبدوه دوما من حرص على متابعة أنشطة المنظمة الفلاحية ومتابعة مشاغل الفلاحين تفضلوا بقبول فائق تحياتنا وتقديرنا

Article similaire